سكـــــــوب جمال قاسي
261 views | +0 today
Follow
سكـــــــوب جمال قاسي
يوجد دائما من يسافر من اجلنا، انا أسافر من اجل هذا الوطن... جمال قاسي
Curated by Jamal-Kassi
Your new post is loading...
Your new post is loading...
Scooped by Jamal-Kassi
Scoop.it!

على الحدود...

على الحدود... | سكـــــــوب جمال قاسي | Scoop.it
Jamal-Kassi's insight:

على الحدود بيني وبينك... على الحدود حيث الجدار والأسلاك، حيث أشواك الفكر، وأساطير التاريخ البالي، حيث الوجوه والأجساد، حيث الخطى ترتجف وترتجل الحياة وتستلم للغياب والغربة... على الحدود حيث يحتضر القدر، ونعانق الحظ والامل بعناد، حيث نفصل بطقوس الثقافة والدين بين الحياة والموت المحدث، حيث نقمع الحرية والأحرار و نكبل الكلام بسواط الطابو والممنوع والمقدس والجهل الراديكالي، حيث نشوه الطبيعة بنقاءها الفريد بإسم الحداثة والفردانية... على الحدود حيث أنا وأنت، على الحدود يوجد الفراغ واللاشيء... قد نكون فعلا لا شيء... على الحدود حيث يجزمون أنك   بلا هوية، بلا إرتباط، على الحدود تصير عاشقا وحيدا تتأمل الماضي وترتجي الغذ... على الحدود يوجد أطفال بلا هوية، بلا مأوى، بلا تعليم، في  القمامة... على الحدود توجد أمهات عازبات، خادمات، عاهرات، متسولات....على الحدود يعتقدون ألا أخلاق هناك، وألا ثقافة هناك، وألا إنسان هناك، وألا زمان هناك، وألا مكان هناك... كل شيء يتبخر ... بين الزمان المتغير والجمود الثابث... على الحدود يوجد مهاجر يبحث عن المصير في قوارب تعبر عبر الحدود... على الحدود تكون شبيها بي، لا شيء يميزك عني، لا لشيء سوى لأنك هنا معي، ترتشف معي قليلا من المعنى الذي يشتهينا كل صباح، وفي خوالج الليل حيث الحدود يختفي كل شيء، أضل وحيدا على الحدود ...


إعداد: جمال قاسي

more...
No comment yet.
Scooped by Jamal-Kassi
Scoop.it!

المناظرة الوطنية للجمعيات: حوار مضاد لحوار وزارة الشوباني، وصاية ونكران الجميل

المناظرة الوطنية للجمعيات: حوار مضاد لحوار وزارة الشوباني، وصاية ونكران الجميل | سكـــــــوب جمال قاسي | Scoop.it
Jamal-Kassi's insight:

ساقول تحديدا، أن الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وزارة  ناكرة للجميل، لم تكن لتعير للحراك الجمعوي بالمغرب أدنى إعتبار ولكل ما قدمه من وقت وجهد وإنغماس في وحل الواقع، تلك هوة كبرى وستكبر بينها وبين المجتمع المدني بالمغرب، فيما قبل هناك من فتح الباب على مصرعيه لخلق جمعيات ممخزنة على إمتداد سيرورة إطلاق مبادرة ملكية وطنية للتنمية البشرية، في العمق هناك من يعتبرها  مخططا يرمي لخلق جمعيات موازية مسيسة تكسر حقيقة حضور العمل الجمعوي بالمغرب، اللحكامة واللامحاسبة على إمتداد هذا الورش الكبير... البراءة لم تكن هناك، والديمقراطية هي الأخرى لم تكبر هناك، الأصل هو ان المجتمع المدني واللاديمقراطية ولدا معا في مستنقع واحد، الاول كبر وتقوى وإشتد عوده، والثانية نالت منها مخططات وإرتجالات أرهقت وأزهقت روح المواطن.

على إمتداد ثلاث أيام 29-30 نونبر و فاتح دجنبر 2013، شهد المركب الدولي مولاي رشيد ببوزنيقة، مناظرة وطنية للجمعيات تحت غطاء  دينامية إعلان الرباط للجمعيات الديمقراطية، المناظرة كرمت مناضلات ومناضلي الحركة الجمعوية بالمغرب، كانت عائشة الشنا هناك بالرغم من المرض، إحدى اقطاب العمل الجمعوي، قالت بالحرف: " وقفت إجلالا وإكراما للمجتمع المغربي "، كان وقوفها على إمتداد عقود من اجل كرامة أمهات عازبات رمى بهن الزمان للزبالة... المناضلة الحقوقية امينة بوعياش، قالت هي الاخرى: " مسيرتي الحقوقية، آخر نفس في حياتي سيكون من أجل هذا الدرب"، وآخرون... مداخلة عبد الله ساعف في عمقها لامست المفاهيم والدلالات العميقة للمجتمع المدني التي لا يجوز بالمطلق تدويلها وتحنيطها... عرج على الوصاية التي يمارسها الحوار الوطني على المجتمع المدني، وبأن الإلتزام الاخلاقي داخل بنية المجتمع المدني فلسفة مقدسة.

المناظرة الوطنية من حيث الشكل والمضمون، سيكتفي المرء بمقارنتها مع الحوار الوطني للمجتمع المدني الذي تقوده وزارة الشوباني، الشكل يمنحك الفضاء العمومي الحر، لا مجال هناك لتلك الخطابات الفوقية التي تفوق سرعة نزول الوحي الرباني، ما من شيء هناك يجعلك مجرد منتوج إستهلاكي تنتهي صلاحيتك بمقترحات تقدمها، قد توظف وفي غالب الأحوال ترمى في القمامة... زخم التجارب، سخاء العطاء، قيمة الذوات المعرفية المتمرسة... بلغة الأرقام، المناظرة واكبتها أزيد من 1500 جمعية وشبكات تضم مئات الجمعيات يعني تمثيلية ما يقرب من 100 مدينة من الجنوب إلى الشرق، ومن الشمال إلى الجنوب...

سيستهوي المرء ذلك النقاش الذي طبع المناظرة اكثر من اي شيء آخر، كل مداخلة تفيض بما يفيض به هذا الواقع من ازمات وإختلالات رهيبة، وكأنه بشكل ضمني، هذه المناظرة تفصح بالعلن أن الخطوة التي تقدم عليها وزارة الشوباني لن تكون مؤهلة وليست ذات مصداقية في جوهرها،  وبأنها أكبر خطيئة ترتكب في حق المجتمع المدني بالمغرب... فهذه المناظرة التي يسميها البعض بالحوار الموازي الذي احتضنته دينامية إعلان الرباط للجمعيات الديمقراطية، حسب تعبير كمال الحبيب عن منتدى بدائل المغرب ،سياسيا صنعت الحدث في وقته المطلوب، لم يخلف موعدا مع النضالات التي قطعتها الحركة الجمعوية بالمطلق، فالدينامية في حد ذاتها تحدي من اجل الديمقراطية...

جلهم ممن حضر، حسم في هذا النقاش، لم يعد في الامر لبس بأنه فعلا هذه الوزارة التي وصفها البعض بأنها بدعة محدثة، وبانها حقا ناكر لجميل لكل ما قدمته الحركة الجمعوية على إمتداد تطورها، وبأن الديمقراطية التشاركية التي تنادي بها، ما هي إلا تفنن وإحتراف في صنع وإبداع المفاهيم غايته التمويه، فالديمقراطية التشاركية ذات مستويات، أنجعها وأعظمها تلك التي تمنح للمجتمع المدني بالمغرب مواقع إستراتيجية ليكون قادرا على التغيير الحق دون وصاية من أحد، أن تكون لديه سبل الوصول لمواقع وازنة للضغط ولفرض مذكراته وتوصياته بشكل فوري ليس فيه تماطل او تأجيل، ولعل اولها التفعيل المستعجل لكل المكتسبات التي يقرها دستور 2011، فالحوار الذي نادت به دينامية إعلان الرباط للجمعيات الديمقراطية، ليس حوارا موازيا في جوهره، بل حسب تعبير البعض هو حوار مضاد لذلك الحوار المدني الذي نادى به الشوباني.

 

 مقال من إعداد: جمال قاسي

more...
No comment yet.
Scooped by Jamal-Kassi
Scoop.it!

اللاحوار واللاحكامة، الخطوط العريضة للحوار الوطني حول المجتمع المدني بالمغرب

اللاحوار واللاحكامة، الخطوط العريضة للحوار الوطني حول المجتمع المدني بالمغرب | سكـــــــوب جمال قاسي | Scoop.it
Jamal-Kassi's insight:

أبواب تغلق، وأخرى ليس بمقدور أحد صدها في وجه أحد ولا حتى إغلاقها تحت دريعة منصب سياسي رفيع أوعلاقات فوقية بإتصال هاتفي أو حتى بوشاية مغرضة... الامر مختلف وإنتهى الحسم فيه منذ امد، فبعدما مر الحوار الوطني حول المجتمع المدني بأشواط كان اولها بمدينة آسفي، المدينة التي كان يقطنها الرحالة إبن بطوطة، بتاريخها الأسطوري، البعض ممن شاءت لهم غرائزهم البشرية تدنيس ما صانه وحفظه التاريخ... لأيام مضت توقف هذا اللاحوار الوطني مسرعا بجهة سوس ماسة درعة، عبر ورزازات، كان وقوفا بين المشي و العدو.

سألت شخصيا الحبيب الشوباني بقصر المؤتمرات بورزازات: "لو تفضلتم سيدي الوزير، هل اللجنة الوطنية التي تواكب الحوار الوطني للمجتمع المدني تتوفر فيها شروط الديمقراطية التشاركية ؟ "، وسط زحمة من الفاعلين الجمعويين أجاب: "أكيد، تتوفر فيها شروط الديمقراطية التشاركية، وإننا وصلنا للقاء العاشر بمدينة ورزازات". حقيقة لم يكن جوابا مقنعا، ولا حتى جوابا مطمئنا لما كنت أصبو إليه، سأسمي الأشياء بمسمياتها، وادخل الأبواب من بيوتها، وأجالس العقول المرابطة على فك ما إستعصى من مخططاتها، في ذلك حكمة وروية وتشاور.

سأكتفي في البداية بقراءة النداءات التي تنشرها هذه الوزارة بخصوص الملتقيات الجهوية التي تعقدها، فلا الزمان الذي تم تحديده في يومين لكل جهة، ولا حتى المكان أو المجال الذي يغطي الجهة برمتها، ناهيك عن مطلب تقديم مذكرات ومقترحات مكتوبة للمتواجدين بعين المكان، لا يفي بالغرض المطلوب، نحتاج في هذه النازلة لأجرأة نظرية فيض أخرى في زمان السيد الوزير الحبيب الشوباني، غير تلك التي كانت للفيلسوف العربي الفارابي... سنتساءل بسداجة وببدائية تجاوزا، كيف لهذه اللجنة أن تجري حوارا وطنيا مع المجتمع المدني بجهة فاس بولمان والذي قدر بـ 322 جمعية في ظرف يومين علما ان هذه الجهة تتواجد بها 60 جماعة ؟ وكيف لها ان تلتقي في الجهة الشرقية مع 268 جمعية ، علما ان هذه الجهة هي الأخرى تتواجد بها 113 جماعة ؟ أو بجهة سوس ماسة درعة التي تجاوز عدد الجمعيات فيها 300 جمعية حاضرة، والتي تتواجد بها 236 جماعة ؟؟؟ لنحاول معا توزيع الزمان والمكان على الأشخاص، وسيتضح لنا مكمن الخلل !!! وسيكون لنا موعد بمراكش عما قريب... هي الأخرى تضم 213 جماعة... سيكون الامر اكثر من مجازفة إنتحارية تقدم عليها هذه الوزارة، وإن ذلك الخبير في سياسات تدبير الشأن الشمولي وليس العام، لن يجازف مهما إستدعى الأمر للخروج بقرار، كقرار تقدم عليه هذه الوزارة لجعل الجمعيات شريك محوري للتشاور وللإقتراح لتحديد الأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني ولخلق جيل جديد من التشريعات... ما من تشاور وما من تشاركية في ذلك، وما من مذكرات ولا مقتراحات في كل ذلك، كل ما في ذلك، هو مسرحية أو إن شئنا تمثيلية فيها سياحة للجنة الوطنية التي تم تنصيبها وإرضاء لبعض الاصوات التي ليست تعير للامر اهمية.

هذا كله يجب أن يتوقف، وإن المجتمع المدني قادر على ذلك، وإننا في تحليلنا سنسافر أبعد، لنقول ان المجتمع المدني بالمغرب لديه من القدرة ما يكفي لإعادة تجربة الأنوار التي عرفتها أوربا في القرن الثامن عشر على أرض مغربية... وكما سبق أن أشرنا في مقال سابق، إن الديمقراطية التشاركية التي يروج لها الحوار الوطني حول المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة منذ مارس 2013، ضرب من ضروب الوهم والوصاية المقننة والمسيسة، هي في أمس الحاجة، أكثر من أي وقت مضى لكثير من الحكامة الجيدة والرشيدة، المجتمع المدني لا يقبل الخطابات الفوقية الموجهة التي لا تستجيب للحاجيات الواقعية للواقع المعاش وليس ذلك الواقع المفكر فيه دون إحاطة وعلم بما يقع.

إن هذا الباب الذي أريد له ان يكون مغلق، مدخله المركزي هو التشاور عوض أن يكون شريك فعلي في إتخاذ القرار، أو إن شئتم مدخل للديمقراطية التشاركية عوض ديمقراطية القرار التي تمنح للجمعيات سلطة التدخل والتشارك في فرض رأيها عبر ربوع الوطن، أجده بابا أريد له فعلا أن يغلق، سيكون ذلك أكبر حوار يشهده المغرب بالنظر لحجم الجمعيات التي إستطاعت الإشتغال على الرصد والإنزال الواقعي لمشاريع تستجيب للحاجيات، هذا العمل مكنها فعلا من قدرتها الجدرية على كشف التهميش والفقر والأمية والعزلة والهشاشة... وفق أهداف وبرامج وخطط إستراتيجية محكمة تنافس السياسي في تدخلاته الموسمية. 
إن الحوار الوطني الحقيقي الذي نرجوه، ذلك النقاش العمومي، تلك الأكورا التي لا تنتهي لا من حيث الزمان ولا حتى من حيث المكان، الأمور يجب ان تأخذ طريقها الصحيح في التواصل الناجع... الديمقراطية التشاركية الحقة تفرض على الجميع العمل على خلق لجان جهوية تنبثق عن الجمعيات المحلية تمثل كل جهة، وتضع نصب عينيها تفكيك قانون الجمعيات بشكل دقيق عبر لقاءات جهوية موسعة بحسب كل مجال، تخلص في مرحلة من مراحلها لتقارير جهوية شاملة، لإنجاح مبادرة تحترم الديمقراطية التشاركية الحقيقية. إن الأمر في عمقه يحتاج لوقفة متزنة يقف فيها الجميع جنبا إلى جنب، لإنجاح هذا الورش الكبير. 
أنذاك نكون أمام مجالس جهوية دائمة يكون لها الفضل الكبير في مواكبة كل المستجدات التي يعرفها العمل الجمعوي مستقبلا بالمغرب، فالحراك المجتمعي بطبعه يمتاز بالدينامية والتطور. 

 

مقال من إعداد: جمال قاسي       

more...
No comment yet.
Scooped by Jamal-Kassi
Scoop.it!

الحوار الوطني حول المجتمع المدني صيغة أخرى لممارسة الوصاية على المجتمع المدني بالمغرب

الحوار الوطني حول المجتمع المدني صيغة أخرى لممارسة الوصاية على المجتمع المدني بالمغرب | سكـــــــوب جمال قاسي | Scoop.it
Jamal-Kassi's insight:
كان عليهم أن يطلقوا عليها "الوزارة المكلفة بالمجتمع المدني وعلاقاته بالبرلمان" عوض "الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني"، كانوا فعلا على وشك الإنتصار لشريحة مجتمعية عريضة تؤمن بالتطوع كقيمة إنسانية نبيلة، جمعيات تناظل ليل نهار دون أن تعير للإكراهات وظروف الترسنة القانونية المهترئة أدنى إعتبار.
كان عليهم الإعتراف أقل ما يمكن بأن كل سياسي محنك وصل لموقع القرار، كانت بداياته في مدرسة المجتمع المدني، وإنه بحق نسلم بأن الجمعية هي تلك المدرسة الحقيقة للعمل السياسي كممارسة على أرض الواقع وكإحتكاك مع كل الشرائح المجتمعية، كان عليهم أن يعترفوا بأن الدستور المغربي لسنة 2011 قد وضع الفاعل الجمعوي في الهامش حينما خندقه فقط في خانة التشاور على الرغم من قدرته وكفاءاته التي راكمها تاريخيا مكنته من إختراق النسيج المجتمعي المليء بالظواهر المجتمعية، وتمكنه من إرساء مشاريع نموذجية لم يعر لها المسؤولون في مواقع القرار أدنى إهتمام من أجل تعميمها لتعم الفائدة.
إن الديمقراطية التشاركية التي يروج لها الحوار الوطني حول المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة منذ مارس 2013، والتي تهدف في عمقها لجعل الجمعيات شريك محوري للتشاور وللإقتراح لتحديد الأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني ولخلق جيل جديد من التشريعات والتي تتناسب مع الألفية الجديدة، نجده فقط ضرب من ضروب الخيال والوصاية المقننة، فاللجنة الوطنية التي تدير هذا الحوار، لجنة لا تحترم بالمطلق الديمقراطية التشاركية، نظرا لان الطريقة التي خلقت بها هذه اللجنة لا تحترم بالمطلق أدنى شروط الحكامة الجيدة، فخطابها خطاب فوقي موجه يمارس أضخم إجتياح لمكتسبات الجمعيات بالمغرب عوض إستثمارها بشكل يجعلها تواكب تطور الحراك التشريعي الذي يستجيب للحاجيات الواقعية للواقع الذي يعيشه المجتمع المدني بالمغرب.
إننا حينما نتكلم عن قانون الجمعيات، لا يجوز مهما كلف الأمر أن ندع مرور هذا الورش الكبير مرورا كالبرق الذي يضيء ولا يترك هديرا في جهات المملكة المغربية، وإنه لمن الجميل ان تجد حوار وطنيا من مارس 2013 إلى مارس 2014، وينظم بجميع الجهات المغربية بمواكبة من خبراء في القانون والإجتماع والسياسة والإقتصاد... لكن المخيب للآمال أن تكون حصة كل متدخل في هذا النقاش المصيري دقيقتين لكل متدخل، يحز في النفس مثل هذا الامر.
إن هذا الباب الذي أريد له ان يكون مغلق، مدخله المركزي هو التشاور عوض أن يكون شريك فعلي في إتخاذ القرار، أو إن شئتم مدخل للديمقراطية التشاركية عوض الديمقراطية التقريرية التي تمنح للجمعيات سلطة التدخل في فرض رأيها عبر التشريع بالبرلمان إلى جانب الأحزاب، أجده باب أريد له فعلا أن يغلق، سيكون ذلك أكبر حوار يشهده المغرب بالنظر لحجم الجمعيات التي ترفع قرارات ترفع التهميش والفقر والأمية وفق برامج وخطط إستراتيجية محكمة تنافس السياسي في قبة البرلمان.
إن الحوار الوطني الحقيقي الذي نرجوه، ذلك النقاش العمومي، تلك الأكورا التي لا تنتهي، الديمقراطية التشاركية الحقة تفرض أن تخلق لجان جهوية تنبثق عن الجمعيات المحلية بكل جهة، تضع نصب عينيها تفكيك قانون الجمعيات بشكل دقيق عبر لقاءات جهوية موسعة بحسب كل مجال، وتقدم على شاكلة تقارير جهوية بتوقيع من اللجان اللجهوية، أنذاك ستترافع هي الأخرى إلى جانب اللجنة الوطنية لإنجاح مبادرة تحترم الديمقراطية التشاركية الحقيقية. إن الأمر في عمقه يحتاج لوقفة متزنة يقف فيها السياسي بالجمعوي جنبا إلى جنب، كلاهما على قدم المساواة.
هذه المجالس الجهوية سيكون لها الفضل في مواكبة كل المستجدات التي يعرفها العمل الجمعوي مستقبلا، فالحراك المجتمعي بطبعه يمتاز بالدينامية والتطور.
------------------------------------------------------------
مقال من إعداد : جمال قاسي

 

more...
No comment yet.
Scooped by Jamal-Kassi
Scoop.it!

ورزازات... لعنة أرض أم لعنة سمـــــــــــــــاء

ورزازات... لعنة أرض أم لعنة سمـــــــــــــــاء | سكـــــــوب جمال قاسي | Scoop.it
Jamal-Kassi's insight:

المدينة المؤجلة إلى أن يرث أهل السياسة واهل المال أراضيها، يغيب فيها العقل وتحضر فيها كل أشكال المصلحة المختلطة الملطخة بأصناف الإقصاء والتهميش والعزلة، الأبكم والأصم والمجنون ليس يخطئ في القول بأن ذلك ما هو بقدر أنزل من سماء، وما هي بلعنة أصابت أهلها، ما هم بآكلي تفاحة جنة وما هم بشاربي لهيب جهنم، عديموا الحياء ممن كانوا وراء ذلك، يبيعون أوهام روعتها وكونها هوليود إفريقيا التي لا تنام، وكونها البوابة التي تحملك للرمال الذهبية.

المدينة سكون وصمت مقيت، بطالة في كل ناحية وهجرة بالأطنان للرباط العاصمة، وللدار البيضاء، أما ورزازات لا بياض فيها، سوداء والعياذ بالله ... طريقك منها او إليها وكأن ركابك للجحيم... القرى النائية، وراء الوديان، واخرى لا طريق تؤدي إليها إلا على الدواب اعزكم الله، جمعت كل الشروط اللازمة للنعيم بكل العاهات المستدامة، يستحيل أن تكون إنسانا هناك كما هو حال أهل فاس الشرفاء، يجب أن تسافر في كل لحظة لتبحث عن قوت أبنائك العشرة،  وعشيرتك وابناء عمومتك وجيرانك الاربعين...

السيدة جواينت في زمان الإستعمار الفرنسي، كلفها الوقت 14 عشرة سنة لتعبد طريق تيشكا، عبر شعاب أعالي جبالها المميتة، بدونها هل كان للحكومات التي تعاقبت على المملكة المغربية لتكشف عن مدينة تطل على الصحراء ؟.. أكيد سيكون جوابنا بالنفي، نصف قرن وعقد من الزمان والعزلة تحرمها من تبوء مكانة كانت للمغرب النافع... اليوم وبالرغم من الخرجات الملكية التي تمسح بعض الغبار على مقولة المغرب النافع والغير النافع، إلا أن جوهر المقولة منغرس في لا شعور سياسي أهل القرار في هذا الوطن...

أكبر مشروع للطاقة الشمسية يغطي مساحاتها العريضة، كما ألفنا أن تكون حصة من يشتغل هناك تعود دون منازع لشباب من العاصمة، وللوكالات العابرة للوطن ولأبناء فلان وعلان... والحال نفسه حال الأفلام السينمائية التي يستحوذ عليها أبناء العاصمة وهلم جرا... ما لنا فيها من شيء، ولهم فيها كل شيء...

هذا الأسبوع حلت لجنة من برلماني العدالة والتنمية تعاين هذه العزلة الممنهجة، تستقصي هذا الصمت والتعفف المبالغ فيه... سنسميه تجاوزا بدارجة عيوش " تشوف هاذ القلب اللي ميت ليهم "... تأتي لبالي ومخيلتي شعارات السياسية الشيوعية،  "يا عمال العالم اتحدوا "، أبناءهم جميعا لطالما تشبعوا بهذا الفكر الثوري، من الطبيعي أن يولد الثوار هناك...

وكم هو الحلم بعيد جدا، من مراكش عبر ورزازات مرورا بقلعة الورود التي روت معتقلين في زنازنهم، وصولا إلى الراشيدية، حلم سكك حديدية... الإستعمار الفرنسي كلفه الامر 14 عشرة سنة لتعبيد طريق نقلت خيرات هذه المناطق، فما بالنا بهذا المشروع السككي، سنحتاج لقرن من الزمان كي تصادق الحكومة على مشروعيته، وقرن آخر لإنطلاق أشغاله، وقرن ثالث لتدشينه... حلمك بعيد وعذابك كتاب قدر.

 

من إعداد: جمال قاسي

more...
No comment yet.
Scooped by Jamal-Kassi
Scoop.it!

فقـــــرك أغناك

فقـــــرك أغناك | سكـــــــوب جمال قاسي | Scoop.it
Jamal-Kassi's insight:

وبمجرد أن تطل على هذا السهل الفسيح العريض بجنباته المتهالكة، تخوم حرية باردة، ساحات حروب رمال مشتعلة، وجروب محصنة من قذائف قطاع طرق يقتاتون على التراب الاملح، نداءات إنعتاق، وتأشيرة مرور للهوية... ليل ماكر ليس يمنع غير بعضنا من بعض... وإنه في ذلك ليصيبك مصاب الناظر في ما غض عنه النظر، لا متعة فيها تريك مفاتن زينتها، ولا قبح منها يفك رقابا تهاوت في الحطمة...

لا تستعجل جحيمك... في طريقك وانت مقيد بسلاسل الإله الاكبر، يعدون لك أظلافا مما أشتهت كتاباتك... يمنعون عنك الماء أصل الأحياء، ويعدون لك تاريخا لخياناتك الكبرى، تحشر كالمتاع، وتسلب منك الحرية كي تتنفس غير ذلك... يومها يولد المرء محاطا بأساطير لا تليق إلا بسكان أرض قاحلة جرداء...

العدمي في زمانه، لا زمان له، يسيجه البؤساء، يستمد حياته من ملكوت الجبابرة، العدمي بقناعاته كائن وفي للأقلية التي ترابط خارج قبة البلاط، متطرف في مأكله وعشقه للحور العين... سيدة الدنيا تدخن كلامه الفض، وتطفئ حضوره في موكب جنائزي، أسراره مأكل الغربان الموحشة... 

ستعيد من حولك النظر في الأشياء والأجساد والعقول والسياسات، الجمود والألم والمجهول والموت، لا فرق... غطاء الروح الشفاف هذا يجعل منها صماء بكماء، الصالات المتعالية بنقوش ميدوزا الجميلة، البساط الأحمر الممتد لعقود على خصرها المكشوف... فروق متاعب، الموت أحيانا يضيء طريقك للمجهول، ويعيد فك رموز الأجساد بأشياءها المبتورة، مهما تطاولت وركبها غرور يسمن وما يغني من فقر ولا جوع، يعيدها للزمان الاول، حيث البشر سواسية أمام سواهم...

ما أدراك، عجل من روع ما أصابهم حتى تنجو بمصابك، فقرك أغناك، يتحايلون على المعنى ويخدعون لغة البشر... ظلمهم على شاكلة، وعدالتهم أقبح... 

 

جمال قاســـــــــــي

more...
No comment yet.
Scooped by Jamal-Kassi
Scoop.it!

مصاصو الدماء الجدد بالمغرب

مصاصو الدماء الجدد بالمغرب | سكـــــــوب جمال قاسي | Scoop.it
Jamal-Kassi's insight:

نختلف بالمطلق، لا لشيء، سوى لأن السياسيين بالمغرب مصاصي دماء بحق، ليسوا جدد بحق، هم كائنات يتناسلون كالجراد، جند الله... طريقهم لجيوب أهل الفقر، كطريقهم للرفاه وحانات الليالي الخمراء... عبر أنفاق التفقير التي تقبع منذ زمان في جحورهم الموغلة بالقيادات المتعجرفة الفارغة، لم يكن ذلك مجرد كابوس كمم أفواه حاشية الشعب، لنسميه معا كابوسا إستفاق منه المغاربة في وقت متأخر من دجى ليلة من ليالي فبراير، كان كل ذلك حقيقة مرعبة ترعرعت بهدوء وكبرت بتباث، وإنكشفت بعري نثن... أوهام الإستقلال وحضور الإستعمار بمدرعاته الإستيطانية في الوطن، لله في خلقه ألوان وأشكال، كل أصناف الجهل الممزوج بكل أشكال التردي  كانت كامنة في جحورهم الموصدة، تتخفى وتتعالى وسط زحمة تشريعات تؤكد كونهم لا شيء.

عميق القول يحيلني على كل الفقراء ممن عرفوا طريقهم للتحرر، كانوا أبناءا جديرين حقا بالوطن، أبناء الله الأحرار، ينتصرون للحرية في زنازن فقرهم، الفقر منعهم من كل شيء حتى من الوطن، الفقر جعلهم عبيد الوطن الشرفاء، لكن لم يكونوا في يوم من الأيام مصاصي دماء...

وإني لا أمسك بعصى الأشياء عبثا، أعيد نظم التفكير لأنتصر لكل الذين فهموا ما يجري في الوطن بعد عناء، بجهد وتعب وملل، يتجاهلون مفهوم الزمان، يحتملون ما يقع بإسم القناعة والقدر، يتأملون الصبر لعله يكشف طلاسيم عناده،  مبالاتهم للمكان لا تدفعهم للرحيل ولا للغياب ولا حتى للموت، أحيانا الفقر يقوي لدى المرء إنتصاره على شوفينية مصاصي الدماء...

لكل واحد منهم وطن، أهل البلاط لهم وطن، منتحلي صفة المثقف البلاطي لهم وطن، الواقفون على أبواب الله لهم وطن، ماسحي أحذية المارة هم كذلك لهم وطن، العاكفون خارج الحدود لهم وطن، و مصاصي الدماء لهم وطن،... وفي الجنوب لعقود نعيد مسيرة الوطن...

ما أحوجنا فعلا لوطن يحتضن، لوطن نبيد فيه الجشع ، لتلك الأرض التي ترضع أبنائها جنون الإحتضان، إلاهة ليست ترمي فلذات كبدها في القمامة والزبالة... تصيبهم بالعلم، تصيبهم بمنصب شغل، تصيبهم بالكرامة في العيش،... وطن ليس يزعج فيه أحد وجودنا فيه بالهواء الفاسد، الشمال أو الجنوب، الشرق او الغرب، خارطة تصيب وطني بورطة، وجهة المرء وطنه... اليد التي نمدها لخلق عالم جدير بنا، سيكتب لها الخلود يا سادة.

 

 مقال من إعداد: جمال قاسي

     

more...
No comment yet.
Scooped by Jamal-Kassi
Scoop.it!

شذرات...

شذرات... | سكـــــــوب جمال قاسي | Scoop.it
Jamal-Kassi's insight:

وأنت تدوس أرواحهم، لا تدنس مرورك بغيابهم، أذكرهم بخير...

 

ج.قاسي

more...
No comment yet.